تضييق مسامات الوجه الواسعة خطوة بخطوة

0

تضييق مسامات الوجه

البشرة مرآه الجسم وعنوان صحته، وبشرة الوجه بالذات هي دليل علي مستوى الصحة العامة لصاحبها، تتكون بشرة الوجه من عدة طبقات تعلوها طبقة من الجلد الخفيف الخارجية والتي تحتوي على أعداد كبيرة من الثقوب التي تسمى بالمسام تصل للألاف، وخلق الله تعالى هذه المسامات وجعل لها العديد من الفوائد، هذه المسام تحتاج إلي العناية والرعاية لأن إهمالها يعرضها للإصابة بالأضرار وربما الأمراض التي تتطلب العلاج في بعض الأحيان، والعلاج الخاص بالمسام و تضييق مسامات الوجه يمكن في كثير من الأحوال علاجه بالمواد الطبيعية، وقد يتطلب الأمر أحيانًا للتدخل العلاجي.

فوائد مسامات الوجه

فوائد المسام وتضييق مسامات الوجه

وجود المسام علي سطح بشرة الوجه له العديد من الفوائد، حيث تساعد في نقل الغذاء والأكسچين إليها، كما أنها أيضا تساعدها في التخلص من العرق.

الأضرار التي تصيب مسامات الوجه

مسامات الوجه جزء من الجسم، ويلزم الاهتمام بنظافتها ورعايتها، لأن إهمالها يساعد على حدوث تراكم أنواع مختلفة من الدهون الطبيعة بها مما يساعد على إتساعها، وبالتالي تتراكم الأتربة بها مكونة الرؤوس السوداء التي تسئ إلى مظهر الوجه وتفقده الجمال و المظهر الصحي، مما يجعلنا نبحث عن طرق تضييق مسامات الوجه.

 

أسباب أتساع مسامات الوجه

تتميز مسامات الوجه بضيق حجمها فلا تظهر بالعين المجردة، إلا أنه هناك حالات تظهر فيها المسام بشكل متسع على غير طبيعتها، وتتعدد أسباب أتساع المسام وهي:-

  • توافر العامل الوراثي حيث تتوافر الجينات التي تسبب ذلك في بعض العائلات.
  • كثرة التعرض لأشعة الشمس المباشرة في وقت الظهيرة، دون إتخاذ الإحتياطات اللازمة لوقاية البشرة وطرق التخلص من آثار الشمس التي تصيبها بالعيوب و المشاكل.
  • ميل البشرة الي الطبيعة الدهنية يجعلها تفرز الدهون التي تساعد على تمدد المسام وتتسبب في اتساعها.
  • الإرهاق و الإجهاد والسهر التي يتعرض لهما الشخص سبب أساسي في إجهاد البشرة و اتساع مسامها.
  • فقد الجلد لطبقة الكولاچين مع تقدم السن يتسبب في حدوث خلل في توازن البشرة، ومنه اتساع المسام.
  • يعد إهمال نظافة البشرة هو السبب الأول في أتساع مسامها حيث تراكم الأتربة و الدهون، وظهور البشرة بمظهر غير صحي.
  •  عدم اختيار مستحضرات تجميل جيدة وكذلك ماركات مكياج جيدة ومعلومة المصدر تسبب في اتساع المسام والإضرار بها، كل هذه الأسباب توجب علينا البحث واستخدام أفضل الطرق ل تضييق مسامات الوجه.

 

طرق تضييق مسامات الوجه طبيعيا

خطوات تضييق مسامات الوجه

عند تجنب الأخطاء التي تؤثر سلبا علي المسام و تتسبب أتساعها تظل البشرة صحية ومشرقة، أما في حالة وقوع المشكلة فإنه يلزم إتباع روتين يومي لعلاجها طبيعيًا عن طريق عدة خطوات وهي:-

الخطوة الأولى

العودة أولًا لمزيد من الاهتمام بنظافة بشرة الوجه، وتنظيفها بنوع الغسول المناسب لطبيعتها صباحًا ومساءً، على أن يكون الغسول من نوع جيد للتنظيف العميق.

الخطوة الثانية

  • استعمال قابض للمسام بعد المنظف صباحًا و مساءً، بعد التنظيف العميق للبشرة، على أن يكون معلوم المصدر، للعمل على تضييق مسامات الوجه بعد تنظيفها فلا تتراكم الأتربة والأوساخ.
  • استعمال كريم لفترة الصباح المناسب لنوع بشرتك بعد المنظف والقابض، لترطيب البشرة، ويفضل أن يحتوي على واقي من أشعة الشمس، أو استعمال كريم واقي من أشعة الشمس في حالة الخروج في الشمس نهارًا.
  • في حاله استخدام أدوات التجميل، ينصح باستعمال الماركات المعلومة والمضمون منها، مع الأخذ في الإعتبار أهمية إزالته باستخدام مزيل مواد التجميل.
  • الاهتمام بعمل الماسكات القابضه لمسام البشرة>
  • تمرير الثلج علي البشره مرتين يوميا لما له من تأثير قابض، وأثر فعال في شد البشرة، و تأخير ظهور علامات الشيخوخة وعلاج التجاعيد.
  • استخدام كريم ليلي مناسب لنوع البشرة قبل النوم.

 

الماسكات الطبيعية لتضييق مسامات الوجه

يعد استعمال الماسكات الطبيعية علي بشرة الوجه من أفضل الأساليب التي تساعد على تضييق مسامات الوجه الواسعة، مع ملاحظة عمل تجربة مبدئية من الماسك قبل استعماله على سائر الوجه، وذلك للتأكد من عدم حساسية البشرة من نوع الماسك، و هناك العديد من الماسكات الطبيعية القابضة للمسام، لاختيار المناسب منها:

  1. ماسك ماء الورد: من أهم و أسهل الماسكات الطبيعية التي تستعمل في تنظيف بشرة الوجه وقبض مسامها معًا.
  2. ماسك الليمون: قابض للمسام، ومنعم للبشرة، مع ملاحظة عدم التعرض للشمس أثناء تطبيق ماسك الليمون، حتى لا يسبب الاسمرار والالتهاب للبشرة، وينصح بالبعد عن منطقه حول العينين.
  3. ماسك الخيار: يعمل علي تضييق مسامات الوجه ، وملطف، ويعمل على تفتيح منطقة هالات أسفل العين.
  4. ماسك الطماطم: لإحتواء الطماطم علي ڤيتامين سي تعتبر قابضة للمسام، و تساعد علي تفتيح لون البشرة وتبييض الوجه، وشد الجلد، ومحاربة علامات الشيخوخة.
  5. ماسك العسل: يستعمل العسل مضافًا إلى أي من المكونات المستخدمة على البشرة، فيزيد من تأثيرها الإيجابي، وقد يستعمل بمفرده لتميزه بما يحتوي عليه من مواد مضادة للأكسدة، فيعمل على تنظيف البشرة وشدها، و التخلص من تجاعيد الوجه وعلامات الشيخوخه.
  6. ماسك الزبادي مع العسل: يمكن استعمال المكونين معًا، ويمكن إضافة الليمون اليهم في حالة عدم التحسس من الليمون، حيث تساعد تلك العناصر على تغذية البشرة، و تضييق مسامات الوجه وتفتيحها.
  7. قناع بياض البيض: يعتبر هذا القناع من أجمل أقنعة شد البشرة وقبض المسام، بأن يتم توزيع بياض البيض على البشرة بواسطة قطعة من القطن، ثم الاستلقاء على الظهر، مع عدم عمل أي تعبيرات بالوجه حتى تمام جفاف الماسك و غسله بالماء الفاتر، لعدم حدوث اي تشققات أو تجاعيد، وذلك للاستفادة من الماسك استفادة كاملة، كما أنه يعد أيضا من أفضل طرق إزالة شعر الوجه.
  8. ماسك الشبة: يمكن الحصول عليها علي شكل كريستالات، ويتم تمريرها علي بشره مبللة، أو الحصول عليها مطحونة، ويضاف اليها قطرات من الماء، ثم يتم توزيعها على البشرة، ولها فائدة عظيمة في شد البشرة وقبض المسام المفتوحة، ولكن ينصح بعدم استخدام ماسك الشبه أكثر من مرة واحدة شهريًا.

 

البدائل الطبيعية لترطيب الوجه

تعتبر مرحله ترطيب بشرة الوجه أخر مراحل الروتين اليومي للاهتمام بها وهي أيضًا من المراحل الهامة التي لا يمكن تجاهلها، وتستخدم الكريمات الخاصة بالترطيب للقيام بهذا الدور، إلا أنه يمكن استخدام البدائل الطبيعية لهذه الكريمات والتي تتمثل في الزيوت الطبيعية وأهمها:

زيت جوز الهند الأصلي

استخدام زيت جوز الهند لتضييق مسامات الوجه

من أفضل البدائل التي يمكن استخدامها على بشرة الوجه بطريقة آمنة، وتتعدد استخداماته علي البشره كما يلي:

  • أولا: يمكن استخدامه بديل لمنظف المكياچ.
  • ثانيا: يمكن استخدامه كريم نهار لما فيه من مواد فعالة تقي من الآثار الضارة لأشعة الشمس.
  • ثالثا: يمكن إستخدامه كبديل لكريم الليل، فيعمل علي تغذية البشرة اثناء النوم، دون ترك أي أثر.
  • رابعا: استخدامه بديل لكريم منطقه حول العينين، وذاك لما يتميز به زيت جوز الهند الطبيعي من أنه يعد من الزيوت الخفيفة والتي يسهل توزيعها على البشرة.
  • هذا ويتميز زيت جوز الهند الطبيعي بأنه يصلح لجميع أنواع البشرة، الدهنية، والجافة، والمختلطة.

زيت الزيتون الأصلي

أوصى رسولنا الكريم باستعمال زيت الزيتون في الأكل كما أوصانا باستعماله كدهان، لكونه مستخرج من شجرة مباركة، هذا وقد اثبت العلم الحديث الفوائد التي لا تعد لزيت الزيتون على البشرة، فهو زيت غني بفيتامين E، المضاد للأكسدة، وعليه:

  • أولا: يستخدم لإزالة الماكياچ طبيعيًا، لقدرته على تنظيف البشرة.
  • ثانيا: تستخدم كمقشر لتقشير الجسم وجميع أنواع البشرة بما في ذلك البشرة الحساسة.
  • ثالثا: يقاوم التجاعيد لإحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • رابعا: يعمل على تطهير البشرة وترطيبها.
  • خامسا: يكافح التهابات البشرة فهو آمن لأصحاب البشرة الحساسة، ويقي من سرطان الجلد.
  • سادسا: يحسن من صحة الجلد، ويعالج جفافه.
  • سابعا: يكافح سرطان الجلد أيضًا لما يحتوي عليه من مواد مطهرة ومواد قوية مضادة للأكسدة.
  • ثامنا: يزيل تجاعيد أسفل العين.

 

المراجع

https://www.cosmopolitan.com/style-beauty/beauty/news/a36360/ways-to-make-your-pores-smaller/

https://www.healthline.com/health/how-to-close-pores\

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق