وصفات التخلص من آثار الشمس علي البشرة

0

خلق الله تعالى الشمس و جعلها رمزًا من رموز الحياة على وجه الأرض، وجعل لنا فيها فوائد كثيرة، ولكن أيضا فهي لها بعض الآثار السلبية التي تجعلنا نبحث عن طرق التخلص من آثار الشمس ،ففوائد الشمس لا حصر لها مثل أنها غنية بڤيتامين د الهام لتكوين العظام وتقويتها، ووقاية الجسم من أمراض القلب، والسكري، وتسوس الأسنان.

أهمية أشعة الشمس للجسم ولكن مع ضرورة التخلص من آثار الشمس

ربط  الله سبحانه وتعالى بين بداية ضوء الشمس والساعة التكنولوجية في جسم الإنسان، حيث تعرض الجسم لأشعة الشمس المبكرة يحسن الحالة المزاجية، ويقلل فرص الإصابة بالإكتئاب، ويحسن الصحة النفسية عند الكبير والصغير، وبالتالى عمر أطول مع صحة أفضل، كما أن هرمون الميلاتونين الذي يزيد إفرازه عند التعرض للشمس في الصباح الباكر، يساعد على عملية الإسترخاء، مما يؤدي إلى نوم أفضل ليلًا، كما يعتبر تقوية جهاز المناعة في الجسم من أهم الآثار الإيجابية للتعرض للشمس في الصباح الباكر هو تقوية جهاز المناعة في الجسم حيث تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء.ضرورة التخلص من آثار الشمس

أيضًا التعرض لأشعة الشمس النافعة يعمل على خفض مستوي الكورتيزول وهو الهرمون المتسبب في فتح الشهية، وبالتالي المساهمة في تخفيض الوزن، إلا أنه يمتنع على الأشخاص التعرض لأشعة الشمس المباشرة كثيرًا في وقت ما قبل الظهيرة حتى وقت ما قبل الغروب، لأن التعرض لأشعة الشمس المباشرة بصفة دائمة في هذا الوقت، ولفترات طويلة ينتج عنه أضرار كثيرة قد تضر الجسم والبشرة أيضا لذلك سنتطرق في هذا المقال حول طرق ووصفات التخلص من آثار الشمس علي بشرتك للحد من تلك المشكلة التي تواجهك.

 

مخاطر التعرض لأشعة الشمس الضارة على الجلد

  • هناك علاقة وثيقة بين أشعة الشمس الضارة وبعض الأمراض الجلدية الخطيرة منها سرطان الجلد، حيث النقص في مناعة الجلد ينتج عنها تلك الأمراض الخطيرة.
  • كما تتسبب الأشعة الضارة للشمس في الحروق والطفح الجلدي الشديد، حيث يمكن أن تتسبب في حدوث حروق من الدرجة الثانية وتحتاج لمراجعة الطبيب.
  • يعد الكلف أيضًا من الأمراض المصاحبة لأشعة الشمس الضارة، و هو بقع ذات لون بني تظهر على الخد والأنف، وهو من الأمراض التي لا تسبب أي ألام، إلا أنه يلزم مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة وتحديد العلاج المناسب.
  • النمش يدخل ضمن سلسة الأمراض التي تصيب الأفراد دائم التعرض للشمس لفترات متتالية، وفي بعض الأحيان يكون النمش دليل على احتمالية وجود بعض أنواع سرطانات الجلد.
  • تتسبب الأشعة البنفسجية التي هي أحد مكونات أشعة الشمس الضارة في سرعة ظهور التجاعيد والتي تعطي مظهر الشيخوخة، وهي أهم الأضرار التي تتسبب فيها أشعة الشمس حيث تجعل الجلد يبدو أكبر عمرًا.
  • كما يؤدي أيضًا كثرة التعرض لأشعة الشمس الحارقة لفترات طويلة إلى زيادة آثار حب الشباب في البشرة، كل هذه المخاطر تجعلنا نبحث عن أفضل الطرق ل التخلص من آثار الشمس.

التخلص من آثار الشمس

صورة لمخاطر التعرض لأشعة الشمس

الوقاية خيرًا من العلاج، و مع ذلك الكثير منا لا يستطيع تجنب الشمس في وقت تعامد الأشعة الضارة، فعلينا أن نلتزم بالإجراءات الاحترازية لعدم التعرض للمخاطر التي تنتج عن الآثار الضار للشمس وهي استعمال الكريمات الواقية من آثار أشعة الشمس الضارة، وارتداء القبعات الواقية من الشمس وقت الظهيرة، مع استعمال النظاره الشمسية للحفاظ على صحة العين.

التخلص من آثار الشمس على الجلد كيميائيًا

  • في حالة الحروق الشديدة من أشعة الشمس يتم استشارة الطبيب لوصف كريمات الترطيب والعلاج المناسب لتهدئة أثار الحروق وترطيب البشرة.
  • ومن الآثار الضارة على الجلد ترك تصبغات غير مستحبة لدي الجميع، يستوي في ذلك النساء أو الرجال، وأن كان يعتبر تغير لون الجلد للون الأغمق دليلًا على محاولة الجلد حماية نفسه من أضرار تعرضه الأشعة الشمس الضارة، ولعلاج المشكلة والحفاظ على اللون الطبيعي للبشرة تتوفر في الصيدليات كريمات للتفتيح، كما تتوفر أيضًا أمبولات تعويضية تعمل على تفتيح لون البشرة يقوم بوصفها الطبيب المعالج.

 

البدائل الطبيعية للتخلص من آثار الشمس على الجلد

تتوافر في الطبيعة الكثير من العناصر التي تساهم بشكل كبير في التخلص من آثار الشمس على الجلد و منها:

الخيار

ينتج عن حروق الشمس التهابات مصاحبة لبعض الآلام، وباستعمال الخيار المفروم و تطبيقه يعمل على تهدئة الإلتهاب، و تسكين الألم، وترطيب البشرة، لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة كما أن له دور فعال في شد الجلد و تفتيح لون البشرة، وإزالة أثار الإجهاد.

الصبار

يساهم نبات الصبار الطبيعي، أو چل الألوفيرا، بشكل كبير في التخلص من الآثار الضارة للشمس من تلطيف و تبريد البشرة، و القضاء على البثور وشد الجلد و علاج تجاعيد الوجه.

فيتامين سي

ڤيتامين سي، أحد أهم العناصر التي تساعد على تقشير البشرة وتفتيحها للتخلص من الآثار الضارة للشمس، كما يعمل على تنعيم البشرة والتخلص من الخلايا الميتة وتحفيز الجسم لإنتاج خلايا جديدة.

خل التفاح

استخدام خل التفاح للتخلص من آثار الشمس

خل التفاح، قدرته فائقة في علاج البثور الناجمة عن التعرض للشمس، ويعيد للبشرة التوازن عن طريق ضبط الحموضة الخاصة بها، وذلك بإستعماله مخفف بالماء كدهان للبشرة، ثم التدليك بزيت جوز الهند الأصلي للتغذية والترطيب، وتسكين الألم.

مخاطر التعرض لأشعة الشمس على الجسم عامة

يتسبب التعرض لأشعة الشمس الضارة كثيرًا إلى العديد من المخاطر على صحة الجسم بصفة عامة، فعند تعامد الشمس على الأرض في وقت الظهيرة تصبح أشعتها عمودية و تكون هي أخطر الأوقات تعرضًا لأشعة الشمس، حيث تؤثر تأثيرًا كبيرًا على صحة العين، مسببة لأمراض المياه البيضاء، وتتسبب في حروق العين، وكذلك التنكس البقعي، كما تتسبب أيضًا في الإصابة بضربة الشمس، حيث الشعور بالصداع والتعرض للإغماء المفاجئ والشعور بالتعب والإجهاد، مما يؤثر على الصحة النفسية والصحة العامة أيضًا.

 

نصائح و ارشادات لإزالة آثار الشمس

  1. الحرص على استعمال الماسكات الطبيعية، لكن بشرط أنه يجب تجربتها أولًا للتأكد من عدم حساسية البشرة من مكونات تلك الماسكات.
  2. عدم التعرض لأشعة الشمس في الوقت ما بين العاشرة صباحًا حتى الرابعة عصر إلا في حالة الضرورة.
  3. مراجعة الطبيب في حالة ظهور أعراض لأمراض جلدية جديدة مثل النمش أو الكلف للتأكد من خلو الجلد من أي أمراض خطيرة.

نصائح لتفادي أضرار أثار الشمس

بالرغم من الأضرار التي تصيب الأشخاص نتيجة مداومة التعرض لأشعة الشمس في الوقت ما بين الساعة العشرة صباحًا وحتى الساعة الرابعة عصرًا، إلا انه لابد للكثير من التعرض لها نظرًا لطبيعة العمل، وعلية يجب على هؤلاء الالتزام ببعض المحاذير لتفادي أضرار آثار الشمس وهي:

  • ينصح بارتداء الملابس ذات الأكمام الطويل لحماية أكبر جزء ممكن من الجلد.
  • أن يتم استخدام واقي الشمس مناسب للمرحلة العمرية ونوع البشرة، ويشترط ألا يقل عامل الحماية فيه عن 30، على أن يتم تطبيقه على البشرة قبل التعرض للشمس بنصف ساعة.
  • عند استعمال النظارة الشمسية، يلزم ان تكون من نوع جيد، وأن توفر الحماية للعين بنسبة ثمانية وتسعون بالمائة للحفاظ على صحة العين.
  • في حال استعمال القبعات يفضل القبعة ذات الأطراف العريضة لتحقق الحماية، وتعمل على حجب الأشعة المباشرة والضارة.
  • توجيه الأطفال نحو ارتداء النظارة الشمسية، واستعمال واقي الشمس، واستعمال القبعة.
  • الحرص على دعم صحة الجلد بتناول الأطعمة الغنية بالدهون البسيطة الصحية وكذا الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل الأسماك، الخضروات، الفاكهة، الحبوب الكاملة، وذلك لتقوية جهاز المناعة ودعم حالة الجلد.
  • عند الاضطرار للتعرض لإشاعة الشمس الحارقة يلزم تفادي أن تصل درجة التعرض إلى مرحلة الحروق.

المراجع:

https://www.scientificamerican.com/arabic/articles/news/sunscreen-cream-runs-in-your-blood/

 

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق